الأولىمجتمع

جمعية نسوية للتنمية الفلاحية ترى النور بجهة الدار البيضاء ـ سطات

نظمت  الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية بجهة الدار البيضاء سطات، يوم الأحد الماضي، ملتقى جهوي للمرأة القروية بتراب جماعة أولاد رحمون بإقليم الجديدة، وقد تميز بتأسيس اللجنة الجهوية للمرأة القروية.

وحسب المنظمين، فإن الملتقى تميز بمناقشة عدد من القضايا التي تعيشها المرأة في العالم القروي بمختلف مناطق جهة الدار البيضاء سطات، حيث بسطت المشاركات بعفوية متميزة معاناتهن اليوم في تدبير الحياة بالقرية من أشغال منزلية واعمال فلاحية شاقة في ظل غياب الوسائل التقنية المتطورة التي تخفف من أعباء هذا التدبير اليومي.

كما شكلت نقطة الهدر المدرسي المتفشي في صفوف الفتيات القرويات نقطة سوداء في هذا الملتقى حيث عبرت عدد من التلميذات عن آلامهن النفسية جراء اضطرارهن مغادرة أقسام الدراسة في سن مبكرة بسبب فقر آبائهن وعدم قدرتهم على تسديد واجبات التمدرس والمبلغ المحدد للنقل المدرسي ودار الطالبة.

هذا، وقد صادقت اللجنة الجهوية للمرأة القروية التابعة للجمعية على محاور مستقبلية لمعالجة بعض المشاكل المطروحة بشراكة مع بعض المؤسسات والهيئات المختصة، كما هو شأن اتحاد المقاولات بدكالة عبدة، على برنامج عمل سنوي يهم مجالات التكوين وتقوية القدرات والتمدرس ومحاربة الأمية والعمل التعاوني وتنمية الوضعية الاجتماعية والاقتصادية للنساء عبر خلق أنشطة مدرة للدخل.

وعلى هامش اللقاء، تم انتخاب الهيئة المسيرة للجنة التي جاءت كالتالي: خديجة مصلح، رئيسة اللجنة الجهوية، ونائبتها خديجة الهاني، وحنان الحجراوي، مقررة، وسميرة جغني، نائبتها.

تعليق واحد

  1. مايعجبني في السيد عامل الجديدة انه رجل ميدان ورجل قرب وينصت وينفذ بسرعة نتمنى ان نحذو حذوه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المواد محمية بموجب حقوق الطبع والنشر
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

موقعنا لا يعرض أي اشهارات مزعجة.
من فضلك ، المرجو إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات Ad-Block