الأولى

بفضل المباشر عبر منصة تكنولوجية .. عمالة اقليم الجديدة تشارك في أشغال المناظرة الوطنية الأولى للجهوية المتقدمة

شاركت عمالة اقليم الجديدة، على مدى يومي 20و21 دجنبر الجاري، في أشغال المناظرة الوطنية الأولى للجهوية المتقدمة، المقامة في أكادير، من خلال فتح ثلاث ورشات بتدارس فيها المشاركون مواضيع “التنمية الجهوية المندمجة: بين تقليص الفوارق المجالية ورهان التنافسية وجاذبية الاستثمار”، و”الحكامة المالية وإشكاليات تمويل الجهات: رهانات وآفاق”، و”اللاتمركز الإداري والتعاقد: أسس الحكامة الجيدة لتدبير الشأن العام الترابي”.

وأغنى المشاكون انطلاقا من مقر عمالة الجديدة أشغال الورشات الثلاثة بتساؤلات تم طرحها من قبل مسؤولين ورؤساء جماعات ترابية وجمعيات المجتمع المدني والشباب الذين تابعوا الورشات بفضل المباشر عبر منصة تكنولوجية تم تخصيصها من طرف المنظمين لهذا الغرض قصد خلق تفاعل أوسع مع مواضيع هذه الورشات.

وأجمعت مداخلات مختلف المتدخلين على أهمية التعاقد بين الدولة والجهات لتفعيل مكونات برامج التنمية الجهوية، كما أجمعوا على أن كسب رهان التنزيل الأمثل لورش الجهوية المتقدمة رهين بإشراك القطاع العام والخاص وجمعيات المجتمع المدني والشباب وكل الفاعلين المعنيين بالدفع بعجلة هذا الورش الوطني الهام الذي أصبح مدخلا أساسيا نحو تحقيق التنمية الشاملة لمختلف جهات المملكة.

وفي نفس السياق، انتقل رئيس المجلس الاقليمي محمد الزاهيدي ورئيس بلدية الجديدة جمال بنربيعة إلى مدينة أكادير  للمشاركة الفعلية في أشغال المناظرة الوطنية الأولى للجهوية المتقدمة بمدينة أكادير، اضافة الى مشاركة ست أعضاء بمجلس جهة الدارالبيضاء يمثلون اقليم الجديدة.

الدكالية

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المواد محمية بموجب حقوق الطبع والنشر
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

موقعنا لا يعرض أي اشهارات مزعجة.
من فضلك ، المرجو إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات Ad-Block