الأولىمنوعات

جمعية ذاكرة دكالة للحفاظ على التراث تضع برنامج أنشطتها لسنة 2020

وضعت جمعية ذاكرة دكالة للحفاظ على التراث برنامج أنشطتها لسنة 2020، توزع بين تخليد الذكرى 250 لجلاء البرتغاليين من مازغان، الاحتفال بأيام التراث،اضافة الى الاحتفال بالذكرى 16 لتصنيف مازغان بالجديدة تراثا عالميا ومساهمة الجمعية في تفعيل شبكة الجمعيات الوطنية المهتمة بالحفاظ على التراث، وتعزيز التعاون مع جمعيات وهيئات لها نفس الاهتمام على الصعيد الدولي.

وخلال اجتماع مكتب الجمعية يوم السبت 21 دجنبر 2019 بالجديدة، فقد أكد  رئيس الجمعية عبد الأحد فاسي فهري على ضرورة وضع خريطة طريق ترتكز على كل المبادرات والأنشطة المتنوعة التي تؤطر حركية الجمعية للتعريف بالتراث المادي واللامادي والحفاظ عليه وتثمينه، كما دعا فيها كذلك، إلى ضرورة الانفتاح على كل  الكفاءات المهتمة بشأن التراث عامة، وتراث دكالة على الخصوص.

وفي أفق حماية البنايات التاريخية المهددة بتغيير معالمها أو تدميرها،  ناقش مكتب الجمعية عرضا قدمه الكاتب العام  للجمعية حول وضعية التراث المادي بدكالة- المسجل منه كتراث وطني و غير المسجل- حيث خلص النقاش إلى الإسراع بتهيئة ملف مفصل حول هذه الوضعية واتباع المساطر الإدارية لطلب الجهات المسؤولة لتسجيل البنايات التاريخية المهددة كتراث وطني.

تعليق واحد

  1. أريد أن أقدم لجميع أعضاء الجمعية وعلى رأسها السيد الرئيس الشكر الجزيل على هذه المبادرة النبيلة : توعية المواطن للإعتناء بالتراث المعمارية والتاريخية المهمولة من طرفنا جميعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المواد محمية بموجب حقوق الطبع والنشر
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

موقعنا لا يعرض أي اشهارات مزعجة.
من فضلك ، المرجو إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات Ad-Block