الأولىمجتمع

عامل اقليم الجديدة يتابع التعليم الأولي ويزور مدرسة ابراهيم الروداني

بات التعليم الأولي وتربية الطفولة المبكرة يشكلان تحديا كبيرا  أخذته الدولة على عاتقها في إطار مقاربة تشاركية حرصت على أن ينخرط فيها كل الفاعلين والمتدخلين المعنيين، سواء كانوا قطاعات حكومية، أو جماعات ترابية، أو مؤسسات وطنية، أو قطاعا خاصا أوجمعيات المجتمع المدني النشيطة في هذا المجال.

ففي هذا السياق، زار عامل اقليم الجديدة محمد الكروج مرفوقا برئيس جماعة الجديدة جمال بنربية وبحضور المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بالجديدة عبداللطيف شوقي  ومدير المؤسسة التعليمية ورئيس جمعية آباء وأولياء التلاميذ، أقسام التعليم الأولي بمدرسة ابراهيم الروداني، بعد زوال أمس الخميس، واطلع على سير العملية التعليمية وأعطى توجيهاته من أجل  تجويد التعليم الأولي. كما أشاد بمستوى التلاميذ والتلميذات.

وقد أكد عامل اقليم الجديدة على ضرورة تطوير بنيات الاستقبال وتأهيل المربيات والمربين وانخراط فاعل للشركاء.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المواد محمية بموجب حقوق الطبع والنشر
إغلاق
إغلاق

موقعنا لا يعرض

موقعنا لا يعرض أي اشهارات مزعجة.
من فضلك ، المرجو إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات Ad-Block