الأولىمنوعات

صدمة جديدة للعائلة الملكية البريطانية.. طلاق جديد في غضون أسبوع

لم تمر سوى أيام قليلة على طلاق حفيد الملكة إليزابيث الثانية بيتر فيليبس عن زوجته حتى تناقلت الألسن خبر بدء إجراءات طلاق ابن شقيقة الملكة ديفيد أرمسترونغ-جونز الذي سيكون الثاني بين أفراد الأسرة الملكية البريطانية الذي يعلن عنه في غضون أسبوع واحد.

وديفيد أرمسترونغ-جونز (58 عاما) هو نجل الأميرة مارغريت  التي”توفيت عام 2002″، شقيقة الملكة إليزابيث،ويحتل المرتبة ال21 في حق ولاية العرش البريطاني، ومتزوج من سيرينا (49 عاماً) منذ العام 1993 .

وقال ناطق ملكي” اتفق إيرل وكونتيسة سنودون ودياً على فسخ زواجهما”. وأضاف أنهما “يطلبان من الصحافة احترام خصوصيتهما وخصوصية أسرتهما”،بحسب ما ذكرت الصحف و”ديلي ميل” البريطانية.

وقال أصدقاء مقربون من ديفيد وسيرينا: “أنه لا يوجد أحد متورط بطلاق ديفيد وسيرينا،لكن حصل تباعد عاطفي بينهما بسبب اضطرار ديفيد للسفر الدائم والعمل الكثير بعيداً عن عائلته ومنزله”.

ويأتي هذا الطلاق الجديد بعد إعلان انفصال حفيد الملكة إليزابيث الثانية بيتر فيليبس عن زوجته أوتمن الكندية قبل أيام قليلة.
وديفيد أرمسترونغ مقرب جداً من الأمير تشارلز وخالته ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية ،ويحتفل مع الملكة بعيد الميلاد في قصر ساندرينغهام ،ويمضي عطلته الصيفية في قصر بالمورال. وبيتر فيليبس هو ابن الأميرة آن (ابنة الملكة) وزوجها الأول مارك فيليبس. وهو لا يملك أي لقب ملكي، كما لم يقم بواجبات نيابة عن العائلة الملكية، وبالتالي لا يحصل على مخصصات رسمية كالتي يحصل عليها أصحاب المراتب الأولى بولاية العرش البريطاني.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المواد محمية بموجب حقوق الطبع والنشر
إغلاق
إغلاق

موقعنا لا يعرض

موقعنا لا يعرض أي اشهارات مزعجة.
من فضلك ، المرجو إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات Ad-Block