الأولىمجتمع

اتحاد التعليم والتكوين الحر يتبرأ من الرسالة الموجهة الى رئيس الحكومة ويساهم في صندوق محاربة كورونا

بعد الرسالة التي تم توجهيها الى رئيس الحكومة من أجل دعم التعليم الخصوصي بعد التوقف عن تقديم الحصص الدراسية الحضورية، أبدى الفرع المحلي للاتحاد التعليم و التكوين الحر بالمغرب لإقليم الجديدة استغرابه إقدام تنظيمات مدنية تمثل القطاع على رفع مراسلة بتاريخ 18 مارس 2020 في موضوع «تداعيات فيروس كورونا المستجد على قطاع التعليم و التكوين الخاص، إلى جهات حكومية في وقت تتعبأ فيه بلادنا بكل مكوناتها في التدبير الاستباقي لمواجهة المعضلة الوبائية».

هذا، وقد عبر، في بلاغ له،  عن ادانته واستنكره بكل قوة فعل إقدام تلك الهيئات الممثلة لقطاع التعليم المدرسي الخصوصي و التكوين المهني الحر على مراسلة الجهات الحكومية الرسمية دون الاستشارة مع عموم الفروع المحلية و قواعدها. و من بينها الفرع الإقليمي بالجديدة.

واعتبر أن كل ما ورد بالمراسلة من مقترحات لم يتم التداول في مضامينها و فحواها و غاياتها مع المنخرطات والمخرطين من أرباب المؤسسات التعليمية الخصوصية و مراكز التكوين المهني و اللغات الحرة المتواجدة بالتراب الإقليمي للجديدة، أو الإجماع عليها من طرف فرع الجديدة للاتحاد.

كما ثمن الفرع المحلي للاتحاد التعليم و التكوين الحر بالمغرب لإقليم الجديدة  كل القرارات و التدابير الاحترازية و الوقائية المتخذة ببلادنا للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد و أعلن انخراطه الكامل في إنجاح ذلك و مواكبة المؤسسات لضمان استمرارية الدراسة عن بعد عبر وسائل حديثة. كما وضع مؤسساته و موارده المادية و البشرية رهن إشارة الدولة عند الاقتضاء.

وعبر عن انخراطه الفوري في دعم الصندوق الخاص بتدبير جائحة كوفيد 19، بتنسيق مع كل المنخرطين.

وختم بلاغه بتثمين ما جاء في رسالة المكتب الوطني لاتحاد التعليم و التكوين الحر بالمغرب الصادرة بتاريخ 20 مارس 2020 عن رئاسة المكتب الوطني والتي عبرت عن وحدة المنخرطين في تبني جميع أشكال التدابير و مباشرة تطبيق التعليمات الرسمية لمواجهة الوباء الوافد.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المواد محمية بموجب حقوق الطبع والنشر
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

موقعنا لا يعرض أي اشهارات مزعجة.
من فضلك ، المرجو إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات Ad-Block