الأولىمجتمع

اقليم الجديدة يحتل الريادة في المبادرات الاجتماعية لمواجهة كوفيد 19

بات اقليم الجديدة يحتل الريادة على الصعيد الوطني من خلال المبادرات الاجتماعية التي انخراط فيها لموجهة  كوفيد 19.

فبعد اعلان الملك محمد السادس  نصره عن مقاربة استباقية غايتها حماية المملكة من وقع الجائحة، شملت مجموعة من الإجراءات التي حفظت البلاد والعباد من أزمة حقيقية وتروم التضامن والتكافل وكرامة الإنسان المغربي. تجندت عمالة إقليم الجديدة بكل أطرها ومصالحها والسلطات المحلية بالاقليم وبتنسيق مع الجمعية الإقليمية لرعاية الشؤون الاجتماعية بالجديدة وجمعيات المجتمع المدني على المستوى الإقليمي من أجل توفير كل الحاجيات الضرورية والأساسية للفئات الهشة والمعوزة والمتضررة من آفة كوفيد 19حيث تم توزيع حوالي 14.000 قفة غذائية على جميع الجماعات بالاقليم،  شملت المواد الأساسية من التغذية، وتوفير الأدوية لفئة من المواطنين والمواطنات.

كما عملت الجمعية الإقليمية لرعاية الشؤون الاجتماعية بالجديدة على توفير التغذية والتغطية الصحية والتأطير المادي والمعنوي لفئة عريضة من الذين لامأوى لهم والأشخاص في وضعية الشارع وحمايتهم من وباء كورونا، كما وفرت السلطات الإقليمية والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والجماعة الترابية بالجديدة فضاءات مجهزة لهذا الغرض، استفاد منها حوالي 220 مستفيد ومستفيدة.

وعملت على توفير التغذية لأزيد من5200 رضيع ، يترواح سنهم بين يوم واحد و3 سنوات، ينتمون للعالم القروي باقليم الجديدة بكميات تكفي لمدة أربعة أشهر.

وفي هذا الإطار، عملت الجمعية الإقليمية لرعاية الشؤون الاجتماعية بالجديدة على  تتبع كل الحالات المعوزة انطلاقا من التعاون الهادف والاستراتيجي للسلطات المحلية بالإقليم.

وبهذا الخصوص،  أكد رئيس الجمعية الإقليمية لرعاية الشؤون الاجتماعية بالجديدة مولاي المهدي الفاطمي الاستمرار في المبادرات الاجتماعية تحت اشراف عامل اقليم الجديدة محمد الكروج وترجمة التعليمات الملكية على أرض الواقع.

هذا، وقد نوه مولاي المهدي الفاطمي بالمجهودات الاسثتنائية التي يقوم بها المسؤول الأول عن الاقليم  محمد الكروج من أجل محاربة الفقر والإقصاء ومظاهر الهشاشة والتهميش وتقليص الفوارق الاجتماعية وتحقيق أهداف المبادرةالوطنية للتنمية البشرية التي أطلقها الملك محمد السادس نصره الله.

كما أشاد رئيس الجمعية الإقليمية لرعاية الشؤون الاجتماعية بالجديدة بكل الفاعلين الاقتصاديين والأشخاص الذاتيين على مابذلوه من تضامن فعلي وحقيقي جعل إقليم الجديدة من بين الأقاليم التي أخذت زمام المبادرة في كل المبادرات الاجتماعية.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المواد محمية بموجب حقوق الطبع والنشر
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

موقعنا لا يعرض أي اشهارات مزعجة.
من فضلك ، المرجو إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات Ad-Block