الأولىمجتمع

ياسين بوهية ابن مدينة الجديدة الذي وقع فى حفرة الإدمان ..أصدقاءه يناشدون عامل الاقليم للتدخل لإنقاذه

ياسين بوهية ابن مدينة الجديدة ، شاب وقع فى حفرة الإدمان المظلمة. بعدما كان من بين التلاميذ المتفوقين بثانوية شوقي التأهيلية مولاي عبد الله امغار تحول الى مدمن للمخدرات يتسكع في الشوارع والأزقة.

يحكي أحد أصدقاءه أن “ياسين شاب من ضحايا رفقاء السوء والمخدرات ، كان من التلاميذ الأذكياء ، درس معي الأولى باكلوريا سنة 2012 . لم تكن تعجزه المعادلات الرياضية ، ذكاؤه جعل له مكانة عند الأساتذة، لكن منذ 2015 انقلبت حياته رأسا على عقب وتدهورت حالته الصحية بفعل الإدمان وأصبح يقضى جل أوقاته في الشارع، يجود عليه الأصدقاء بما استطاعوا لكن في غياب مأوى ورعاية اجتماعية وصحية ازدادت معاناته”.

وضعية ياسين بوهية دفعت أصدقاءه إلى التكتل من أجل انقاذه واطلاق دعوات عبر وسائل التواصل الاجتماعي من أجل انقاذه وانتشاله من الضياع والاستنجاد بعامل اقليم الجديدة محمد الكروج من أجل وضعه في مركز لمعالجة الادمان. تقول، مريم ” نعتز بجميع المبادرات الاجتماعية التي يقوم بها عامل اقليم الجديدة محمد الكروج ، و نلتمس منه التدخل لمساعدة ياسين بوهية على الولوج الى أحد مراكز معالجة الادمان وانقاذ شاب في مقتبل العمر”.

الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المواد محمية بموجب حقوق الطبع والنشر
إغلاق
إغلاق

موقعنا لا يعرض

موقعنا لا يعرض أي اشهارات مزعجة.
من فضلك ، المرجو إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات Ad-Block