الأولىمجتمع

للأزاوج فقط.. نصائح مفيدة وحياة زوجية سعيدة

قد يتناسى الأزواج الإهتمام ببعضهم البعض، وقد يشكل هذا سبباً في الدخول في عالم تهج فيه المشاحنات والمشاكل التي لا نهاية لها. لذا ينصح بإتباع بعض النصائح التي قد تساعد في الحفاظ على حياة زوجية سعيدة. فكيف يمكن ذلك؟

 

قد تتكالب المشاكل وتزداد وتيرتها، وقد تصبح الحياة بين الزوجين ” لا تطاق”، لاسيما وأن كل منهما يحاول التمسك برأيه وعاداته والتي كان يتبعها قبل الدخول إلى قفص الزوجية. فكيف يمكن للزوجين الحصول على حياة سعيدة خالية من المشاكل؟ إليكم أيها الأزواج بعض النصائح التي تدعم العلاقة الزوجية وتضمن نجاحها على المدى البعيد:

احترموا بعضكم البعض

الاحترام هو الركيزة الأساسية لبناء علاقة زوجية ناجحة، لذا احترموا بعضكم البعض، وأكثروا من كلمات المديح واستخدموا كلمات تدل على التقدير مثل “شكرا”، “عفوا”، فهذا الأسلوب مفيد للتقرب فيما بينكم، وتجاوزوا فكرة استخدام الكلمات المهينة أثناء النقاش، فهي قد تزعج الشريك، وتسبب المزيد من المشاكل.

عبروا عن مشاعركم بالفعل

النساء تحديداً يبحثن دائماً عن الأفعال التي تمتزج بالحب، وكذلك الرجال أيضاً، لذا عبروا عن مشاعر الحب والحنان بعيداً عن العصبية والهجوم، فمشاعر الحب تجذبكم إلى بعضكم البعض، وتقلل من وتيرة المشاكل والأجواء المشحونة. لذا حان الوقت أيها الرجل لكي تعبر عن حبك ومودتك لزوجتك، فعليك مراعاة تفاصيل صغيرة هي مهمة للمرأة، فعندما يكون الجو بارداً امنحها الدفء وقدم لها معطفك، أو عندما تحاول الجلوس على الكرسي تحرك لتحريكه قبل جلوسها، وافتح لها الباب أيضا اثناء الخروج من المطعم، فهذه الأفعال تظهر المود والاحترام تجاه النساء.

اكتبوا الرسائل

قبل اختراع الهواتف المحمولة والرسائل النصية،  اعتاد الازواج كتابة رسائل الحب والمودة الى بعضهم البعض، وغالباً ما كان ينتظر المتلقي أسابيع طويلة للحصول على الرسالة. رسائل الحب تقرب الأزواج وتعزز العلاقة الحميمية والرومانسية. غير أن تبادل رسائل الحب بينكم يمكن أن يوثق علاقتكم ويقرب فيما بينكم . وهذه الرسائل قد يمكن الاحتفاظ بها ووضعها في خانة الذكريات الجميلة.

انفصلوا في النوم

العديد من الأزواج ينعمون بحياة سعيدة في النوم بسبب انفصالهم في النوم عن الشريك، وانضمامهم إلى غرفة مجاورة لغرفة الشريك. فهذه العادة ليست سيئة وتحافظ على حياة زوجية جيدة، لاسيما وأن أحدهم قد يصدر أصواتاً أثناء النوم ” الشخير” وهذا الصوت مزعج للطرف الاخر، لذا يفضلون النوم بأسرة منفصلة وهم سعداء، وتفادياً للمشاحنات بسبب الشخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المواد محمية بموجب حقوق الطبع والنشر
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

موقعنا لا يعرض أي اشهارات مزعجة.
من فضلك ، المرجو إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات Ad-Block