الأولى

بعد سنوات من العطاء.. الفاطمي يسلم مشعل الجمعية الإقليمية لرعاية الشؤون الاجتماعية الى رئيس جديد

رغم رفض أعضاء الجمعية الإقليمية للرعاية الشؤون الاجتماعية بالجديدة بالإجماع استقالة الرئيس إلا أن مولاي المهدي الفاطمي أصر على قراره والتأكيد على ضرورة تسليم المشعل الى رئيس جديد حيث وقع الاختيار على الدكتور محمد الصغير.

سنوات من العطاء خلال ولايتين متتاليتين، أعطت ثمارها، فقد تمكنت الجمعية الإقليمية للرعاية الشؤون الاجتماعية بالجديدة، في فترة رئاسة مولاي المهدي الفاطمي، من احداث فضاء خاص لذوي الاحتياجات الخاصة يستفيد منه 1409 شخص، إضافة الى فضاء المرأة الذي يتوفر على مجموعة من المهن التي تساهم في التخفيف من الوضعية الهشة للنساء.

كما تعمل الجمعية على تتبع المرضى المعوزين عبر شراء الأودية، والتكفل بأداء مصاريف التحليلات الطبية، إضافة الى المساهمة في اجراء العمليات الجراحية.

هذا، وقد انخرطت الجمعية، انطلاقا من السنة الماضية، في دعم ومواكبة مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية عبر صيانة وتأهيل المراكز الصحية وبناء الأقسام الدراسية.

وخلال بداية جائحة كوفيد 19، استنفرت الجمعية مواردها البشرية وعملت تحت اشراف عامل إقليم الجديدة محمد الكروج على مواجهة الوباء عبر توزيع القفة الغذائية على المستوى الإقليمي وتوفير التغذية للمواليد الجدد (أزيد من 5200 رضيع) واحداث فضاء للمشردين الذين هم في وضعية الشارع (الذين لا مأوى) يستفيدون من التغذية والتطبيب، إضافة الى المرافق الصحية (حوالي 200 شخص).

جدير بالذكر أن عامل إقليم الجديدة محمد الكروج لا يتردد خلال اللقاءات الرسمية بالتنويه بعمل الجمعية الإقليمية للرعاية الشؤون الاجتماعية بالجديدة وأدوارها الأساسية.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المواد محمية بموجب حقوق الطبع والنشر
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

موقعنا لا يعرض أي اشهارات مزعجة.
من فضلك ، المرجو إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات Ad-Block