اقتصادالأولى

نزهة بوشارب : قطاع الإسكان يساهم في محاربة الفوارق الاجتماعية

أكدت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، نزهة بوشارب، على أن قطاع الإسكان يساهم بشكل كبير في محاربة الفوارق الاجتماعية، خاصة خلال فترة الأزمة الصحية المرتبطة بفيروس “كوفيد -19”.

وأبرزت بوشارب، خلال ترؤسها اجتماعا مع ممثلين عن الفدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين بمدينة الرباط،أن الأزمة الصحية التي تشهدها المملكة، على غرار باقي بلدان العالم، قد عززت أهمية قطاع البناء والحق في السكن اللائق، مسلطة الضوء على مساهمة القطاع في محاربة التفاوتات الاجتماعية، لا سيما في هذه الظرفية الاستثنائية.

وشددت المسؤولة الحكومية إلى أن “للمواطن المغربي الحق في سكن لائق، بثمن معقول ومساحة مرضية”.

وفي هذا السياق، سلطت بوشارب الضوء على مساهمة قطاع الإسكان في إنعاش النشاط الاقتصادي واستقرار التدفقات الترابية، مشيرة إلى الدينامية التي يشهدها القطاع خلال مرحلة ما بعد الحجر الصحي.

وحسب الوزيرة فإن الروح الوطنية وقيم التضامن والدعم والتماسك الاجتماعي تظل السبل الوحيدة لتجاوز هذه الأزمة التي ظهرت تبعاتها في معظم قطاعات الأنشطة وخاصة قطاع البناء.

من جانبهّ،أبرز رئيس الفدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين، توفيق كميل، أن السكن الاجتماعي يتيح للمواطنين الاستفادة من سكن لائق وبثمن مناسب، مشددا على ضرورة إضفاء دينامية جديدة على قطاع الإسكان، ومؤكدا على أهميته في إنعاش الاقتصاد الوطني.

كما دعا إلى بذل كافة الجهود الضرورية للحفاظ على مناصب الشغل في قطاع البناء والإسكان، مشيدا بالتعاون المثمر بين الوزارة والفدرالية.

وبهذه المناسبة، تم تقديم برنامج جديد للسكن. ويتعلق الأمر بمخطط للسكن يمتد في فترة 2021-2025، تم اقتراحه لدعم قطاع استراتيجي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المواد محمية بموجب حقوق الطبع والنشر
إغلاق
إغلاق

موقعنا لا يعرض

موقعنا لا يعرض أي اشهارات مزعجة.
من فضلك ، المرجو إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات Ad-Block