الأولىجمال

السر في المخاط .. “قواقع الحلزون” لتجديد شباب البشرة

تمثل قواقع الحلزون وجبة طعام لذيذة لكثيرين، لكن ما يعتبره البعض لذيذا يستخدمه آخرون كطريقة غير تقليدية للعناية بالبشرة. إذ يفرز الحلزون  أثناء سيره على البشرة سائلا هلاميا يساعد على تعويض مادة الكولاجين المهمة للبشرة. ويقوم الحلزون بإزالة خلايا الجلد الميتة.

هذه الإفرازات أو ما يعرف بـ”حليب الحلزون” مفيدة جدا في العناية بالجسم، فهي تساعد على تأخير علامات الشيخوخة، كما تمنح البشرة نضارة لافتة.

يشار إلى أن افراز  الحلزون وهو عبارة عن مخاط، ويزيد سعر هذه المادة على الذهب، وتشير التقديرات إلى أن تجارتها العالمية صارت تضاهي 314 مليون دولار في العالم. وحين يدخل هذا المخاط في صناعة “ماسك” الوجه، فإن سعر المنتج يصل في بعض الأحيان إلى 300 دولار.

ويُرجع البعض استخدام مخاط الحلزون إلى اليونانين القدامى، حيث كان الناس يسحقونه ويستخدمونه كعلاج لآفات الجلد. وفي الآونة الأخيرة أصبحت المنتجات التي تحتوي على مخاط الحلزونات ذات شعبية متزايدة في بلدان مثل فرنسا وتايلاند وتشيلي وإيطاليا، كما أن فكرة الذهاب لصالون تجميل وتحمل حركة الحلزون على الوجه من أجل الحصول على بشرة صافية، لم تعد غريبة للبعض.

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المواد محمية بموجب حقوق الطبع والنشر
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

موقعنا لا يعرض أي اشهارات مزعجة.
من فضلك ، المرجو إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات Ad-Block