الأولىمجتمع

عين الشق .. اطلاق ورشات التشخيص التشاركي لتقوية أدوار النساء التشاورية داخل الهيئات المحلية

أطلقت جمعية بسمة لرعاية الأسرة استمارة التشخيص التشاركي حول تعزيز القدرات التشاورية للنساء داخل الهيئات المحلية للمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع.

ويأتي التشخيص التشاركي حول تعزيز القدرات التشاورية للنساء داخل الهيئات المحلية للمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، حسب جمعية بسمة لرعاية الأسرة ضمن أنشطة مشروع “المبادرة المحلية من أجل تمكين النساء بعمالة مقاطعة عين الشق”، الذي تنجزه الجمعية ضمن فعاليات مشروع مشاركة مواطنة الممول من طرف الاتحاد الأوروبي، بشراكة مع وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع.

وتعد مشاركة الفعاليات المدنية والمنتخبين بعمالة مقاطعة عين الشق في ملئ الاستمارة http://bassma.org.ma/diagnostic/ ، دعما لأدوار جمعية بسمة لرعاية الأسرة، من أجل لبلورة رؤية وآراء المنتخبات والمنتخبين والهيئات المدنية بتراب عمالة مقاطعة عين الشق، حول سبل تعزيز القدرات التشاورية للنساء داخل الهيئات المحلية للمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، وذلك في أفق تمكين الجماعات الترابية والجمعيات المحلية من العمل المشترك لإدماج آليات إعمال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للنساء والشباب على الصعيد المحلي.

وفي السياق ذاته، انطلق صباح يومه السبت 09 يناير 2021 بمقر الجمعية بسيدي معروف ورشة تعزيز الأدوار الاستشارية للمرأة في هيئات المساواة وتكافؤ الفرص المحلية المنشأة بعد دستور 2011، حيث أشرف الخبير الاستشاري عبد العالي خلاد على إطلاق استمارة التشخيص وتأطير المجموعات البؤرية المكونة من فعاليات مدنية بعمالة مقاطعة عين الشق.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المواد محمية بموجب حقوق الطبع والنشر
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

موقعنا لا يعرض أي اشهارات مزعجة.
من فضلك ، المرجو إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات Ad-Block