الأولىمجتمع

عبد الغاني بلحاضي.. شاب يحمل هموم ساكنة اقليم سيدي بنور

عبد الغاني بلحاضي، شاب ابن جماعة العامرية بإقليم سيدي بنور، درس القانون وحصل على دبلومات جامعية عليا، اختار طريقا يعزف الكثيرون من الشباب  عن سلكه لكن حبه لاقليم سيدي بنور وحمله لهموم الساكنة، دفعه الى الولوج الى عالم السياسة ومنافسة الكبار والدفاع عن جماعته العامرية مسقط رأسه  واقليم سيدي بنور الذي عاش في الاهمال والنسيان لعقود طويلة ومازال  يتخبط في مشاكل لا حصر لها.

عبد الغاني بلحاضي، لا يتجاوز عمره 24 سنة، متحمس وطموح، وضع نفسه في خانة المدافع الشرس عن الساكنة، يحظى بمساندة شعبية واسعة .

يقول عبد الغاني بلحاضي  المنسق الاقليمي لحزب الوحدة والديمقراطية (الصنبور) أن اقليم سيدي بنور يزخر بمؤهلات كبيرة في الميدان الفلاحي، لكن يجب أن يتوفر على نشاطات اقتصادية أخرى متعددة بغرض خلق فرص شغل إضافية للشباب». وأضاف عبد الغاني «أنه لا بد من تعزيز العرض الصحي بالمدينة والرفع من مستوى التعليم العمومي، والاهتمام بجمالية المدينة وبنياتها التحتية، والاهتمام بالمرأة والطفولة والشباب والرياضة».

وأكد عبد الغاني بلحاضي أصغر مرشح للانتخابات البرلمانية بإقليم سيدي بنور أن الإقليم يحتاج الى تنمية حقيقية وشاملة.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المواد محمية بموجب حقوق الطبع والنشر
إغلاق
إغلاق

موقعنا لا يعرض

موقعنا لا يعرض أي اشهارات مزعجة.
من فضلك ، المرجو إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات Ad-Block