اقتصادالأولى

هيلينك.مي تطرح “ميزة كسب المال” لصانعي المحتوى

أعلنت منصة هيلينك.مي (HeyLink.me) عن طرح ميزة “كسب المال” لمستخدميها الذين يزيد عددهم عن نصف مليون مشترك، ما يفتح لصانعي المحتوى فرصاً جديدة لكسب المال من وسائل التواصل الاجتماعي، حسبما أعلن نائب رئيس الشركة لشؤون النمو السيد عامر الحلبي.

وتُعد هيلينك.مي (HeyLink.me) واحدة من منصات الجيل الجديد لإدارة الروابط حيث توفر أدوات لتحقيق الدخل من وسائل التواصل الاجتماعي، وهو ما يساعد صانعي المحتوى والعلامات التجارية والشركات الصغيرة على كسب المال من حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأشار الحلبي إلى أن تحول وسائل التواصل الاجتماعي إلى مركز تجاري ضخم تتنوع به فرص كسب المال، دفع هيلينك.مي (HeyLink.me) إلى التفكير في إطلاق ميزة “كسب المال” لكي تتيح لأي شخص فرصة تحقيق دخل مجد ومستقر وبطريقة خالية من المتاعب على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضاف الحلبي إن عدد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي العالمي يصل اليوم إلى أكثر من 4.6 مليار شخص، بحسب دراسة حديثة أجرتها شركة ستاتيستا (Statista) المتخصصة في بيانات السوق والمستهلكين، ما يجعل هذه الوسائل بمثابة عالم موازٍ تتوفر به فرص التواصل بين الناس والتعلم وحتى كسب المال.

وأشار الحلبي إلى أن غالبية صانعي المحتوى يبحثون عن طرق لكسب المال على وسائل التواصل الاجتماعي، غير أن القلة القليلة منهم هي التي تنجح في تحقيق دخل حقيقي من تواجدها على هذه المنصات، مؤكدًا أن إطلاق الميزة الجديدة على منصة هيلينك.مي (HeyLink.me) يجعل بوسع أي صانع محتوى تحقيق دخل من المحتوى الذي ينشره.

وتابع: “دخلت هيلينك.مي (HeyLink.me) في شراكة مع جوجل بهدف تمكين أي شخص من كسب المال من خلال عرض الإعلانات على صفحة هيلينك.مي (HeyLink.me)، وبإمكان أي شخص الآن تفعيل ميزة “كسب المال” لبدء عرض الإعلانات على صفحته على هيلينك.مي (HeyLink.me)، وهذا يعني أن صانع المحتوى أو المؤثر سيكسب المال بمجرد أن ينقر شخص ما على الإعلانات”.

وأضاف أن هذه الميزة هي الأنسب لحسابات وسائل التواصل الاجتماعي التي تحظى بعدد كبير من المتابعين وتفاعل قوي من جانب الجمهور.

وتشير التقديرات إلى أن أصحاب حسابات وسائل التواصل الاجتماعي التي يتابعها 50 ألف متابع فما فوق يمكنها تحقيق إيرادات تزيد عن 300 دولار شهريًا من خلال عرض الإعلانات على صفحة هيلينك.مي (HeyLink.me) الخاصة بهم.

وأوضح الحلبي الأسباب الكامنة وراء الصعوبات التي يواجهها صانعي المحتوى لتحقيق دخل من المحتوى الخاص بهم، مشيراً إلى أن قواعد منصات التواصل الاجتماعي تحد من كيفية استثمار المحتوى الذي ينشره صانعي المحتوى، ملخصاً هذه الأسباب في (1) عدم قدرة العديد من صانعي المحتوى على الدخول في شراكات مدفوعة وشراكات تسويق بالعمولة مع العلامات التجارية، و (2) سعي هذه المنصات إلى بيع منتجاتها / خدماتها.

ووفقًا لتقرير مركز التسويق عبر المؤثرين لسنة 2022 (Influencer Marketing Hub)، دخل حوالي 93 في المائة من المسوقين العام الماضي في شراكات مدفوعة مع صانعي المحتوى، وأن العلامات التجارية تنفق 20 في المائة أو أكثر من ميزانياتها على الشراكات. وتعليقًا على ذلك، قال الحلبي أن طرق كسب المال هذه ليست متاحة للجميع، لا سيما لصانعي المحتوى الذين لديهم أقل من 150 ألف متابع ولا تتوفر لديهم روابط للعلامات التجارية ومديرين لمساعدتهم على الدخول في شراكات مع العلامات التجارية.

وتساعد منصة هيلينك.مي (HeyLink.me) في إنشاء وإدارة جميع روابط المستخدمين في مكان واحد سواء عبر موقع ويب شخصي أو متجر أو مقطع فيديو حديث أو منشور على وسائل التواصل الاجتماعي، وتضم المنصة أكثر من 1.5 مليون رابط نشط وتحظى بمتابعة أكثر من 50 مليون زائر شهريًا.

منصة هيلينك.مي (heylink.me)

تنتمي منصة هيلينك.مي (heylink.me) إلى منصات الجيل الجديد لإدارة الروابط والتي تسعى إلى توفير أدوات لتحقيق الدخل من وسائل التواصل الاجتماعي، مثل خدمة الدفع الفوري والتحليلات المدعومة بالذكاء الاصطناعي وميزة الإعلان و الرموز غير القابلة للاستبدال وروابط التشفير.

ومن خلال قاعدة مستخدميها التي تزيد عن 500.000 مشترك، تساعد منصة هيلينك.مي (heylink.me) صانعي المحتوى والعلامات التجارية والشركات الصغيرة والناشطين على تحقيق الدخل من حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي. كما تجتذب المنصة أشهر المؤثرين والمبدعين في العالم، فضلاً عن كبرى العلامات التجارية مثل فنادق راديسون وجو مالون لندن، وغيرهم ممن يستفيدون منصة هيلينك.مي في التواصل مع جمهورهم وتحقيق الدخل منها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المواد محمية بموجب حقوق الطبع والنشر
إغلاق
إغلاق

موقعنا لا يعرض

موقعنا لا يعرض أي اشهارات مزعجة.
من فضلك ، المرجو إلغاء تفعيل حاجب الإعلانات Ad-Block